إحالة طالبة على القضاء بعد ان كشفت تجاوزات بمبيت جامعي

 

 

تعرض غدا  الخميس 7 فيفري 2019  ، الطالبة و الناشطة في المحتمع المدني مريم الشايب ،على أنظار المحكمة الابتدائية بسليانة  على خلفية شكاية رفعها ضدّها مدير مبيت الفتيات بسليانة بسبب تدوينة نشرتها على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك كشفت فيها  عديد الاخلالات في المبيت الجامعي .

” سيّب مريم ” هشتاغ أطلقه طلبة جامعة صفاقس و كل الشباب المساند  لمريم الشايب على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي و ندّدوا بالممارسات التي تقمع حرية  ابداء الرأي.

 

و طالب مساندو مريم بضرورة  فتح تحقيق في كل ما اشارت له مريم و محاسبة كل من يثبت تورطه في ذلك إبداء الرأي و “محاولة كشف الحقائق ليس جريمة بل حق و واجب .”

 

 

و كشفت مريم الشايب أنه خلال الفترة الأخيرة، اقتحمت عدد من الفتيات غرفة أختها في حدود الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، وقمن بضربها و سبب الجلالة وتفوهن بكلام بذيئ تجاهها.

وأكدت أن  الفتيات أخبرن أختها بأن المدير وحارس المبيت لن يتخذا أي إجراءات في صورة قامت بإعلامها ، الأمر الذي جعل أختها تغادر المبيت بصفة نهائية وأن المدير لم يكتف بعدم اتخاذ الاجراءات اللازمة بل طلب من أختها أن تسحب الشكوى ضدّهن، و أعلمها أن طرف ما سيتدخل ليرجعهن إلى المبيت في صورة قام هو بطردهنّ”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.