سيتم تركيز الحكومة بعيداً عن الانتهازيين وأطماعهم

حلقة وصل _ فريق التحرير 

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الإثنين خلال استقباله نجلاء بودن رمضان، المكلفة بتشكيل الحكومة بقصر قرطاج، أن عدد الذين خرجوا إلى الشوارع لمناشدته وصل إلى مليون و800 ألف تونسي.

واعتبر رئيس الجمهورية أن البلاد تعيش لحظات تاريخية لم تعشها من قبل وأنه ليس من حق أي مسؤول أن يخيب آمال التونسيين وتطلعاتهم.

وأفاد أنه سيتم تركيز الحكومة بعيداً عن الانتهازيين واطماعهم، مؤكداً أن بعض الأطراف لم يعد لهم مكان في تونس بعد أن رفضهم الشعب.

وأكد أنه لن يتراجع عن تصوراته ولن يتعامل مع من جوع الشعب ونكل به، حسب وصفه.

وشدد سعيد على أنه قد تم ” تم السطو على إرادة الشعب التونسي من قبل نظام خفي يريد التحكم في الدولة، ونحن لسنا تحت وصاية أي كان ومهمتنا هي تحقيق إرادة شعبنا الذي عبر عنها في هذه الايام الخالدة”.

وقال” من يتحدث عن إنقلاب فلينظر في رقصات الشيوخ فرحاً بهذا المنعرج التاريخي الذي تعيشه تونس”.

ولاحظ قيس سعيد أن هناك “من يريد التنكيل بالشعب سيواجه بصرامة وسيدفع الثمن باهظاً”

وقال إنه لن يترك هؤلاء الحشرات والمتربصين بالتونسيين حتى يتمكن من رفع الخصاصة عن الشعب الذي تعهد أنه لن يخيب انتظاراته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.