أخصائي نفسي يحذر من إصابة الأطفال بالإكتئاب المخفي بسبب الوضع الوبائي

0 162

حلقة وصل _ فريق التحرير 

قال الاخصائي في علم النفس العصبي السريري مروان الرياحي اليوم الثلاثاء إنّ الأسر تساهم بطريقة غير مباشرة في توفير أرضية ملائمة للهشاشة النفسية لأطفالهم في ظل الوضع العام والأزمة الوبائية التي تمر بها البلاد.

وحذّر مروان الرياحي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء من اصابة الأطفال بالاكتئاب المخفي بسبب هذه الأوضاع داعيا الأولياء الى التفطن لهم.

وتظهر أعراض هذا الاكتئاب حسب الاخصائي النفسي في افراط في الحركة وظهور سلوك عنيف في اللعب وتوتر وقلق لدى الأطفال الذين يحتاجون حسب تقديره الى الاتصال الجسدي لنموهم العاطفي غير أن الجائحة تلزمهم بالتباعد الجسدي حفاظا على صحتهم.

واعتبر بالخصوص أن الوضع الصحي المتأزم بسبب تفشي فيروس كورونا يخلق نوعا من “اللخبطة” لدى الأطفال بسبب تغير نمط الحياة وتحديد ساعات الخروج من المنزل وارتياد عدد من فضاءات الترفيه بسبب حظر الجولان الى جانب تغير الزمن المدرسي منذ ظهور الجائحة في تونس في مارس 2020 وما تبعه من تأثيرات في الحياة المدرسية وعلى المردود العلمي في صفوفهم.

وقدم الأخصائي النفسي في هذا الخصوص بعض الحلول على المدى القصير تتمثل في انماء الجانب العاطفي لدى الأطفال من خلال تخصيص وقت للتواصل والتفاعل معهم بأبسط التدخلات لاسيما وان التلاميذ لازالوا في عطلة مدرسية لافتا الى أن الأطفال في حاجة الى بوادر رمزية للتواصل يشعرون من خلالها بقيمتهم الانسانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.