الجعفري: أوروبا ھو اسم “أمیرة سوریة”

0 38

حلقة وصل _ 

أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، أن أمن أوروبا من أمن سوريا فالعلاقات بینھما تركت بصماتھا على ھوية أوروبا نفسھا. وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن عبر الفیديو كونفرنس حول الوضع في سوريا: “يجب أن يدرك الأوروبیون أن أمن أوروبا من أمن سوريا فالعلاقات بینھما تركت بصماتھا على ھوية أوروبا نفسھا.. فاسم أوروبا ھو اسم الأمیرة السورية أوروبا التي أحبھا كبیر الآلھة الیونانیة زيوس وخطفھا للیونان، ومنھا أخذت أوروبا اسمھا” مبینا أن مندوبي الدول الأعضاء “قد لا يعرفون أن الاسم الحضاري القديم لمدينة دير الزور السورية، التي استباحھا إرھاب داعش والقصف الجوي الأمريكي، ھو دورا يوروبس، وھو اسم يعرفه مثقفو أوروبا جیدا، فضلا عن أن قطعة العملة الأوروبیة الموحدة من فئة 2 يورو علیھا نقش الأمیرة السورية أوروبا”.

وأشار الجعفري إلى أن الحفاظ على السلم والأمن الدولیین يستلزم ضبط ممارسات حكومات الدول المعادية لسوريا وغیرھا من الدول التي تنتھك مبادئ القانون الدولي وأحكام میثاق الأمم المتحدة، و”وضع حد لاستھتار ھذه الحكومات بالقانون الدولي ووقف ممارساتھا المستندة إلى شريعة الغاب وقانون القوة”. كما أكد الجعفري أن “إنجاح العملیة السیاسیة التي تیسرھا الأمم المتحدة بقیادة وملكیة سوريا يتطلب من مجلس الأمن تنفیذ الاستحقاقات المطلوبة منه لضمان الالتزام التام بسیادة سوريا ووحدة وسلامة أراضیھا وإنھاء الاحتلال الأجنبي ومواصلة مكافحة الإرھاب والرفع الفوري للإجراءات القسرية المفروضة على الشعب السوري”.

وشدد الجعفري على أن مھمة المبعوث الخاص للأمین العام للأمم المتحدة إلى سورية ،غیر بیدرسون، تقتضي منه ومن الأمانة العامة “رفع الصوت عالیا ضد التدخل التركي والأمريكي في شؤون سوريا الداخلیة، وضد فرض الولايات المتحدة والدول الأوروبیة إجراءات قسرية”.

كما أعرب الجعفري عن أمل سوريا بأن تتم التحضیرات اللوجستیة للاجتماع القادم للجنة الدستورية السورية في وقتھا وبما يلبي متطلبات مشاركة الوفد الوطني.

وجدد الجعفري شكر سورية لروسیا والصین على مواقفھما النبیلة المستندة إلى مبادئ القانون الدولي وأحكام المیثاق ورفضھما أي انتھاك لسیادة سوريا تحت مزاعم وادعاءات ثبت بطلانھا، مبینا أن “ھاتین الدولتین تحمیان ما تبقى من روح القانون الدولي وأحكام المیثاق”.

المصدر: روسيا اليوم 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.