الصافي سعيد : الفخفاخ مخيّر بين الإستقالة أو الانتحار السياسي

0 80

حلقة وصل _ فريق التحرير

قال النائب الصافي سعيد ، في تعليق له حول مصير رئيس الحكومة في ظل اثارة قضية تضارب المصالح، انه ليس امام رئيس الحكومة خيارات كثيرة وانه اما ان يرفع عنه رئيس الجمهورية الغطاء السياسي ويدفعه نحو الاستقالة واما ان يتوجه هو الى تجديد ثقته واما ان يسحب منه البرلمان الثقة معتبرا انه سيأتي حتما الى حل من هذه الحلول وان لا احد سينتظر فصل القض .

وأضاف سعيد ، في مداخلة له ببرنامج “90 دقيقة” على اذاعة “ifm” اليوم الجمعة 3 جويلية 2020 ، ان هناك تقليد في السياسة وفي الديمقراطيات حتى وان كانت صغيرة يقضي بأن يستقيل رئيس الحكومة في مثل هذه الحالات او ينتحر (سياسيا).

وفي سياق اخر ، اعتبر  ان ما حصل بينه وبين النائب مهدي بن غربية خلال الجلسة العامة المخصصة لعرض حصيلة المائة يوم الاولى لعمل الحكومة “حادثة عرضية وجدّ تافهة” وانه “ليس ممّن يلعب دور الضحية”.

وقال النائب  ان زميله النائب مهدي بن غربية “كان عدوانيا في ذلك اليوم” وانه كان “يصفّق على أي شيء” في خطاب رئيس الحكومة الياس الفخفاخ وانه كان “يصرخ كلما توقف:واصل يا سيدي الرئيس..واصل يا سيدي الرئيس “.

وأضاف ان كل ما بدر منه تجاه بن غربية هو طلبه منه ان يكف عن ذلك حتى يتسنى له الاستماع مؤكدا ان معارك من هذا القبيل لا تعنيه وان مثل هذه المناكفات والمشاكل والاستفزازات تحصل كل يوم.

وأشار الى ان المعارك في البرلمان موجودة باستمرار والى انها ظاهرة في كل برلمانات العالم لافتا الى وجود معارك مبدئية واخرى هامشية مؤكدا ان النواب في تونس يسلّمون على بعضهم البعض كل صباح بالقبل وانهم مع ذلك يختلفون ويتعاركون.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.