8000  “برباش” للبلاستيك في تونس

0 74

حلقة وصل _ فريق التحرير

أكد الدكتور عبد الرزاق يحي أن للبلاستيك آثار خطيرة جدا على صحة الانسان وتتسبب في المدى الطويل في الأمراض السرطانية.

و أضاف الدكتور يحي في تصريح لجريدة الشروق اليوم السبت 30 نوفمبر 2019  أن المواد البلاستيكية  تؤثر على الكبد والكلى وتؤدي إلى قصور وظيفي في كليهما، وذلك نتيجة احتواء القوارير والاوعية البلاستيكية على مواد كيميائية خطيرة وسامة .

كما تتسبب النفايات البلاستيكية في تلوث البيئة وتشكل خطرا على الحيوانات والطيور البحرية، حيث أن 99 بالمائة من الطيور البحرية معرضة لابتلاع جزئيات البلاستيك جنبا إلى جنب مع الغذاء حتى سنة 2050.

وللحدّ من المخاطر السلبية للبلاستيك على البيئة والمحيط وصحة الانسان اتجهت تونس كغيرها من الدول الى ايجاد حلول للتقليص من هذه المخاطر من خلال احداث شركات لجمع وتثمين النفايات البلاستيكية وبعث الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات.

ولا توجد أرقام رسمية في تونس عن عدد الشركات المختصة في رسكلة البلاستيك، ولكنها تمثل مشروعا مربحا، حيث يقدر سعر الكيلوغرام الواحد من نفايات البلاستيك بـ 750 مليما.

وحسب تقرير صادر عن الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات فإن قطاع رسكلة البلاستيك يوفر حوالي 16 الف موطن شغل، نسبة كبيرة منها لأصحاب الشهائد العليا.

كما يشار إلى أن عدد مجمعي البلاستيك في تونس أو ما يعرف بـ’البرباشة’ بلغ 8000 شخصا، وتقدر نسبة مساهمتهم في إعادة رسكلة المواد البلاستيكية بـ67 بالمائة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.