الجلاصي: الإعلام لن يكون بوق دعاية للسياسيين ولن يكون في خدمة السلطة مهما كانت

0 34

حلقة وصل _ فريق التحرير 

اعتبر نقيب الصحفيين محمد ياسين الجلاصي، أنّ الأطراف السياسية التي تحرض ضد الصحفيات والصحفيين، لا تؤمن بالحرية ولا بالديمقراطية ولا بحرية الصحافة.

و  أكّد الجلاصي أنّ هذه الوقفة الإحتجاجية جاءت للتعبير على رفض النقابة عن كلّ الإعتداءات التي طالت الصحفيين في الاحتجاجات الأخيرة.

وقال الجلاصي، في كلمة له خلال الوقفة الاحتجاجية، اليوم الخميس، إنّ هذه الجهات تريد أن يكون الاعلام بوقا لها وفي خدمتها، مؤكدا أنّه لن يكون في خدمة أي طرف سياسي، ولا أي سلطة مهما كانت، ولن يكون في خدمة الأطراف الرجعية، على حدّ تعبيره.

وتابع قائلا ” الإعلام لن يكون بوق دعاية للسياسيين ولن يكون في خدمة السلطة مهما كانت ، ولن يكون في خدمة الأطراف الرجعية المعارضة والمناهضة للحرية ولحقوق الإنسان والذين يؤمنون بالحرية فقط عندما تكون في مصلحتهم ”.

 و أعلن نقيب الصحفيين عن مقاضاة كل من يهدد حرية التعبير أو يعتدي على الصحفيين ، داعيا كافة الصحفيات و الصحفيين و كل المؤمنين بحرية التعبير و حرية الصحافة الى مواصلة الدفاع عنها .

” علينا كمهنة وكقطاع وكحاملين لرسالة نبيلة وكمدافعين عن الحرية والإستقلالية أن نكون صفا واحدا كالبنيان  المرصوص في هذه اللحظة الخطيرة من تاريخ تونس ولن نواجه أعداء الحرية وأعداء المهنة إلاّ إذا كنا متضامنين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.