سعيّد في لقائه بالمشيشي: “هناك محاولات لضرب الدولة في وجودها”

0 62

حلقة وصل _ فريق التحرير 

اتهم رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الاربعاء 2 ديسمبر 2020 خلال لقاء جمعه في قصر قرطاج برئيس الحكومة هشام المشيشي ما سمّاه “محاولة مراكز قوى التنظم داخل الدولة وتسييرها عبر مراكز” قال انها تعمل على انشائها وضرب الدولة التونسية في وجودها متوعدا بمواجهتها والتصدي لها .

وقال سعيّد في فيديو نشرته رئاسة الجمهورية بصفحتها على موقع “فايسبوك” :” هناك محاولات للابتزاز ستتكسر على حائط الارادة الوطنية الصادقة…للأسف هناك محاولات من بعض الاطراف لضرب الدولة في وجودها وضرب مرافقها العمومية …سنتصدى لها باكثر مما يتصورون وبأكثر مما يحتملون وليعلم الجميع ان كرسي الرئاسة ليس بالشاذ”.

واضاف” محاولات الاستدراج الى مستنقعاتهم ستبوء بالفشل وسيعرفون كيف سيكون الفشل ..لن نترك الدولة لمراكز قوى تحاول ان تتنظم داخل الدولة وتسيرها من خلال هذه المراكز التي تعمل على انشائها …الدولة التونسية واحدة والدولة التونسية ستستمر وستواجه هؤلاء المجرمين الذين احتموا في احضان مجموعة من العصابات حتى في الخارج …هؤلاء.. سأتصدى لهم بكل قوة وليعلموا مرة اخرى انني سأتحمل المسؤولية بنفس الامانة والزهد والصدق والاخلاص والثبات …نحن زاهدون في الدنيا ولكننا لسنا زاهدين في دولتنا وفي شعبنا” .

من جهتها أعلنت رئاسة الجمهورية اليوم الاربعاء 2 ديسمبر 2020 ان الرئيس قيس سعيّد شدّد خلال لقاء جمعه اليوم برئيس الحكومة هشام المشيشي على ضرورة مواجهة المجرمين الذين يحاولون تفكيك الدولة والمس من حقوق المواطنين وضرورات عيشهم.

ونقلت رئاسة الجمهورية في بلاغ صادر عنها نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” عن سعيّد تأكيده على وحدة الدولة واستمراريتها، ووجوب ضمان تواصل سير المرافق الحيوية .

وأشارت الى ان اللقاء تتطرق ايضا الى الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالبلاد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.