الدّستوري الحر يطالب بسحب بيان رئاسة البرلمان

0 58

حلقة وصل _ فريق التحرير 

أكد الحزب الدستوري الحر، تبرأه مما جاء في بيان صادر اليوم السبت عن “مؤسسة رئاسة مجلس نواب الشعب”، وطالب بحذفه فورا وسحبه من الصفحات الرسمية للمجلس على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر الحزب في بيان أصدره اليوم، أن بلاغ رئاسة المجلس تضمن تشويها لدولة الإستقلال وتحريفاً للتاريخ ونكراناً لتضحيات زعماء الحركة الوطنية وعلى رأسهم الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة أول رئيس للجمهورية التونسية ومجهودات رجالات ونساء الدولة لبناء الدولة العصرية، وذلك “في محاولة لضرب الذاكرة الجماعية والحيلولة دون تشبع شبابنا بتاريخه وبنضالات أسلافه من أجل الإستقلال وإرساء دولة القانون و المؤسسات”، وفق نص البيان.
وندد “الدستوري الحر” بما تضمنه البيان من “أطروحات حزبية ضيقة انحرفت بمؤسسة البرلمان وجعلتها في موضع الأداة التي يوظفها رئيس المجلس لتمرير أفكار لا تلزم إلا نفسه والمقربين منه”.
وأدان ما اعتبره “تجاوزاتٍ صارخةٍ” يقوم بها رئيس المجلس بإحداثه “مؤسسة وهمية لا وجود لها في النظام الداخلي وهي مؤسسة رئاسة المجلس وتعمده إصدار بيانات باسم البرلمان دون عرضها على الكتل البرلمانية ودون مناقشتها صلب هياكل المجلس”.
يذكر أن رئاسة البرلمان كانت قد أصدرت بيانا بمناسبة إحياء ذكرى عيد الجمهورية، لخّص حقبة ما بعد إعلان الجمهورية سنة 1957 إلى غاية 2011 فيما أسماه “نظام الحزب الواحد وسلطة مستبدّة بالوطن والمواطن كرّست الظلم والاستبداد وحكم العائلة وقمع الحريات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.