دراسة حول المهاجرين في تونس.. 61 بالمائة يعتبرون التونسيين عنصريين

0 53

حلقة وصل _ فريق التحرير 

أعد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية دراسة حول المهاجرين بتونس. وشملت الدراسة كلا من إقليم تونس الكبرى والذي يشمل كلا من ولاية بن عروس وأريانة وتونس ومنوية وولاية صفاقس وولاية سوسة وأخيرا ولاية مدنين. وقد تم اختيار مجالات البحث هذه باعتبارها مناطق جاذبة أو مناطق عبور للمهاجرين.

وقد اشتملت العينة ، وفق بلاغ صادر عن المنتدى ،على 962 مهاجرا ومهاجرة وهم يمثلون جزءا من وحدات المجتمع الأصلي ويحملون صفاته المشتركة. ولتحديد الأشخاص الذين تم استجوابهم تم اعتماد العينة العشوائية البسيطة. وتم اختيار المستجوبين عشوائياً في السبعة ولايات التي تم اختيارها. طلب المحاورون ً أشخاصا مؤهلين، أشخاص ذو أصول افريقية. إذا وافقوا على المشاركة، طلب منهم المحاورون تحديد بلد ميلادهم _وُلد الأشخاص المؤهلون في دولة أفريقية جنوب الصحراء الكبرى، يعيشون في تونس وتتراوح أعمارهم بين 0 و60 ً عاما.

_ ولم يكن من الضروري أن يكون المهاجرون مستقرون في مكان إجراء الاستبيان. كما تم استجواب الأشخاص الذين ولدوا في بلد في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى أو ولدوا على الأراضي التونسية من أب وأم من المهاجرين ذوي الأصول الإفريقية مؤهلين للاستجواب في هذه الدراسة.

وفي ما يلي اهم ارقام الدراسة: %65 من العينة اختاروا تونس كوجهة اولى %75 من العينة دخلوا تونس بطريقة قانونية و23 %عن طريق البحر (وقع انقاذهم) %9.6 قدموا الى تونس في اطار عقود عمل وهمية

%68 يعتبرون عدم اتقانهم اللغة العربية عائقا امام اندماجهم %37 يفضلون عدم التنقل بكثرة داخل تونس خوفا من الملاحقة الامنية والعنصرية %40 عبروا عن سوء استقبالهم من طرف المجتمع التونسي %65 عبروا عن شعورهم بالامان في تونس و25 %يعتبرون انفسهم مهددين وفي خطر %61 يعتبرون التونسيون عنصريون و 13 %يعتبرونهم غير عنصريين ٪1.51 من مجموع أفراد العينة تعرضوا لأعمال عنصرية وكراهية من قبل التونسيين.

وقد تمثلت هذه الأعمال في: الشتائم 60.89 ،٪العنف الجسدي .٪4 الاحترام وعدم٪ 5.80 ،الولادة أثناء٪، 7.80 الابتزاز٪، 22.90 الانتهاكات٪، 29.60 التحيل٪، 33.90 مصادر أعمال العنف التي مورست على المهاجرين إلى قسمين: الأعمال الفردية والتي قام بها المواطنون 20.87 ٪إلى جانب سائقي سيارات الأجرة 80.56٪وأصحاب المحلات التجارية 3.٪ العنف المؤسساتي: مراكز الأمن60.9 ،٪مكاتب الاستقبال 60.6 ،٪المؤسسات الخاصة 50.5 ،٪رؤساء العمل 5 ٪والموظفين بنسبة 60.4.٪ قدم العمال المهاجرين عدة أسباب التي من شانها أن دفعتهم في كل مرة للبحث عن عمل جديد. السبب الرئيسي حسب العمال المهاجرين 90.84٪ الاستغلال، ثم يأتي بدرجة ثانية 60.75 ٪عدم الاحترام، كما أشار البعض الأخر إلى ظاهرة التحرش 20 ٪ونجد في الأخير العنف بنسبة 3 ٪ومشكلة الأجور وظروف العمل بنسبة 3 ٪أيضا.

بالإضافة إلى ما سبق فقد أفاد 7.17٪إلى أن تنقلاتهم خارج أوقات العمل خاضعة هي الأخرى إلى رقابة المؤجر. أعداد قليلة من المهاجرين من يتمتعون بالتغطية الصحية في تونس. حسب هذه الدراسة 7.9 ٪من مجموع أفراد العينة منضوون في نظام التغطية الصحية التابع للدولة التونسية. في حين أن 3.90 ٪لا يتمتعون بحق التغطية الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.