صفاقس.. نحو مقاضاة الجھات المسؤولة عن انقطاع الماء الصالح للشرب

0 88

حلقة وصل _ وات

قرّر فرع  صفاقس الجنوبیة للرابطة التونسیة للدفاع عن حقوق الإنسان، تكوين فريق عمل قانوني بالتنسیق مع شركائه في المجتمع المدني، للنظر في الإمكانیات المتاحة لمقاضاة الجھات المسؤولة عن “الاعتداء الصارخ وانتھاك أحد الحقوق الأساسیة للإنسان المتمثل في الانقطاعات المتكررة للمیاه الصالحة للشرب بأغلب مناطق الجھة منذ أيام والتي بلغت ذروتھا يوم عید الأضحى ّ مما حوّل مناسبة فرحة إلى كابوس ومعاناة ألیمة لأغلب سكان الولاية”.

وحمل، في بیان أصدره مساء أمس الاثنین، تلقت مراسلة (وات) بالجھة نسخة منه، المسؤولیة كاملة للدولة وخصوصا الشركة التونسیة لاستغلال وتوزيع المیاه، عن “الوضعیة الكارثیة التي آل إلیھا توزيع المیاه بالجھة”، كما حملھا مسؤولیة التسبب في “تنامي مناخ الاحتقان والاستیاء وفقدان الثقة في مصداقیة مؤسسات الدولة وخواء تعھداتھا”.

وأشار ذات البیان، إلى أنه كان من المتوقع أن تتفادى الشركة التونسیة لاستغلال وتوزيع المیاه الأمر في أسرع الأوقات خاصة بعد البیان الصادر عنھا بتاريخ 8 أوت 2019 وما تضمنه من وعود وتطمینات حول الموضوع.

وطالب فرع صفاقس الجنوبیة للرابطة التونسیة للدفاع عن حقوق الإنسان، الشركة التونسیة لاستغلال وتوزيع المیاه، التحرّك سريعا من أجل وضع ّ حد لھذه الانقطاعات باعتبار تعھداتھا التعاقدية مع منخرطیھا، إضافة إلى احترام حقھم في المعلومة.

وأكد، من جانب آخر، مساندته للتحركات الاحتجاجیة السلمیة لأھالي الجھة من أجل الدفاع عن حقھم الدستوري المشروع، باعتباره شرطا من شروط الحیاة الكريمة والتزاما محمولا على الدولة، معربا عن استغرابه من صمت السلط الجھوية وعدم اتخاذھا لأي إجراء استثنائي لمعالجة الوضع والتخفیف من معاناة الأھالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.