مداھمة منزل قیادي بشورى النھضة.. وزارة الداخلیة توضح

0 96

حلقة وصل _ فريق التحرير

أصدرت وزارة الداخلیة بلاغا على إثر ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص مداھمة عناصر أمنیة لمنزل المواطن “عبد العزيز الدغسني” رئیس مجلس الشورى الجھوي لحركة النھضة ببن عروس.

وأوضحت الوزارة  أن دورية أمنیة تحولت يوم 07 أوت 2019 ً بناء على تعلیمات النیابة العمومیة وخلال التوقیت الإداري إلى منزل زوجة المعنى بجھة أريانة لتبلیغه وبصفة قانونیة ً استدعاء للحضور لسماعه على خلفیة قضیة عدلیة، حیث أفادت زوجته بتعذر تبلیغه الاستدعاء باعتبارھا منفصلة عنه وتجھل مقر إقامته.

وفي ذات السیاق، اوضحت وزارة الداخلیة أن المداھمة التي تمت بذات التاريخ وبمرجع نظر ولاية بنعروس تتعلّق بالبحث عن متھم متورّط في قضیة أخرى لا علاقة لھا بالقضیة التي تم استدعاء المواطن “عبد العزيز الدغسني” على خلفیتھا، إذ تتعلّق بمحاولة قتل تضرر فیھا ناظر مستشفى محمود الماطري بأريانة.

تجدر الاشارة أن رئیس كتلة حركة النھضة نورد الدين البحیري  اعتبر في رسالة وجھھا إلى وزير الداخلیة عبر صفحته الخاصة على “الفايسبوك”، أن “ما حصل يومي الثلاثاء والاربعاء من ترويع لعائلة عبد العزيز الدغسني رئیس مجلس الشورى الجھوي ببن عروس، ومحاولة الدخول إلى محل سكنى العائلة في غیابھا من طرف إحدى الفرق الأمنیة دون سابق إعلام ولا إذن قضائي وفِي غیاب أي مبرر أو سند، أمر مرفوض قانونا وأخلاقاً واعتداء مشبوه لا مبرر له يحتاج لتوضیح ورد اعتبار في أقرب وقت”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.